موقع صدى الضاحية الإخباري

LOADING...
بدماء ... الإنتصار
بدماء ... الإنتصار
الإثنين 13 أيار 2013 | آخر الأخبار > متفرقات

بقلم زينب حمدان

لا يحلو الكلام إلا بذكر الشهداء الابرار، فكم من شهيد قضى دفاعاً عن لبنان الأبي، والجنوب الصامد، في ذكرى 25 أيار أحيي كل الشهداء الأبرار، وأذكرك أيها الشهيد سهيل حموره.
أنتَ يا من إندلعت بك شرارة الغيرة، أنت من وقفت في وجه العدو الغاصب، أنت من صمدت في ساحة المعركة، أنت من قمت بإندفاعك الجياش في ساحة النبطية في 16 تشرين الاول عام 1983 بمقاتلة أفراد الدورية الاسرائيلية وأنت تحيي ذكرى عاشوراء، فعاشوراء نادت بك ولم تأبى إلا أن تكون شهيداً في أحضان أهل الجنة.
... فهنا لا يقف الكلام ، هنا لا يقف الزمان ، هنا كان رمز الصمود ، هنا كانت شجاعة المقاتل، هنا لم تقف الاحرف... هنا إستمر الزمان لبداية الانتصار... أخصك يا من خاصيتي في هذه المناسبة لاقول لك:
يا منّ كنت رمزاً للحب والعطاء
يا منّ نسجت خيوط الشمس نوراً
لضياء درب الجنوب شرفاً
يا من كنت حرفاً لبداية كرامةً
فالكرامة نوراً حيكت بنور وجهك الباسل
قلت: أصمد يا جنوب بوجه غاصبك
فقلنا: إستقبلي يا زهراء... شهيداً
أتاكِ بالدم المنسوج بتلك الذكرى الحزينة
في كربلاء زف دم الحسين على السيفِ
وفي النبطية زف دم سهيل على الاكتافِ
فافرحي يا سماء... هذه الدماء حُيكت نصراً أبدا
بنسيج دم الشيوعي بدم المقاوم
فولد الجنوب بنصراً عظيماً
فإنشقت السماء ضياءً بنور الشهداء
قدمنا هذا النصر قرباناً لأمهات الشهداء
وأزهر الجنوب ربيعاً من جديد
فهنيئاً أيها الشهداء والمجاهدين والصامدين
هنيئاً لكل الأمة المقاومة الباسلة الصامدة  

بالنصر الجنوبي الكبير.

أجندة مناسبات الضاحية
موقع صدى الضاحية الإخباري © 2017